الديمقراطي الكردستاني: استقدام رئيس مجلس كركوك استهداف سياسي واضح للأكراد

0 21

اكد عضو مجلس محافظة كركوك عن الحزب الديمقراطي الكردستاني دلشاد عزيز، اليوم الاثنين، إن مذكرة الاستقدام التي اصدرتها هيأة النزاهة، بحق رئيس مجلس كركوك وعدد من أعضائه، استهداف سياسي واضح للأعضاء الاكراد.

وذكر عزيز في حديث تابعته، البراق نيوز، أن “مذكرة الاستقدام الصادرة عن هيأة النزاهة، فيها استهداف سياسي واضح للأعضاء الكرد وتحديداً الذين تركوا المدينة بعد أحداث 16 أكتوبر”.

وأضاف، أن “سبب الاستقدام هو عدم حضور اعضاء مجلس المحافظة لجلسات المجلس منذ عام 2017 في حين أن المجلس ليس لديه نظام الحضور والغياب”، مبيناً أن “المجلس كان يقوم بإنجاز معاملات المواطنين والتواقيع موجودة، لكن الأعضاء الأكراد لم يستطيعوا الحضور لكركوك وعقد جلسات المجلس بسبب الخلاف السياسي والوضع والأمني”.

وأوضح عضو الديمقراطي الكردستاني، أن “الكتلتين العربية والتركمانية قاطعتا المجلس في وقت سابق لأكثر من 4 سنوات لكن لم يتم محاسبتهم أو استدعائهم من قبل النزاهة، وهذا يؤكد على أن القرار الأخير فيه استهداف سياسي واضح وتحديداً لكتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني”.

وأصدرت محكمة تحقيق النزاهة في محافظة كركوك، الاثنين 18 تشرين الثاني 2019، اوامر استقدام بحق رئيس مجلس المحافظة وأعضائه.

27 إجمالي المشاهدات, 1 مشاهدات اليوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.