إطاحة مرتقبة بوزراء مستقلين “ضعفاء” سياسيا لإرضاء جهات تضغط من أجل المناصب

0 254

 

يسعى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الى شوزراء، في خطوة توصف من قبل مراقبين للاداء الحكومي، بأنها “شكلية” الغرض منها سد الطريق على الذين يسعون الى اسقاط الحكومة.

 

وترجّح مصادر ان أكباش الفداء ستكون عبر اقالة وزراء “ضعفاء” سياسيا، لا “ظهر” سياسي، يدعمهم، في عملية تغيير، الغرض منها، إرضاء أطراف منزعجة من نسب تمثيلها في السلطة التنفيذية.

 

كما ان “مجلس النواب قد تقييماته للحكومة إلى رئيس الوزراء، تتضمن استبدال ثلاثة الى أربعة وزراء”.

 

وذكر مصدر سياسي ، لـلبراق نيوز، طالبا عدم ذكر اسمه ان “التغيير الحكومي المرتقب ليس دافعه الإصلاح بل استجابة لضغوطات الكتل التي تريد مناصب في السلطة التنفيذية وتشعر ان جهات أخرى استولت على القرار السياسي”.

 

علما ان “هيئة رئاسة البرلمان قد احالت طلبات استجواب ستة وزراء في حكومة عادل عبد المهدي إلى الدائرة البرلمانية للنظر في مدى دستوريتها والأدلة المقدمة معها قبل تحديد مواعيد جلسات الاستجواب التي يتوقع أن تكون خلال الفترات القليلة المقبلة”.

 401 total views,  1 views today

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.