اللويزي: اين كان القانون الامريكي عندما مولت بعض الدول داعش ..واحتلت تركيا بعشيقة

0 186

أبدى النائب السابق عن محافظة نينوى عبد الرحمن اللويزي، اليوم الجمعة، استغرابه من مشروع قانون منع زعزعة استقرار العراق في الوقت الذي كانت بعض الدول تمول التنظيمات الإرهابية واحتلال تركيا لبعض مناطق شمال العراق.

وقال اللويزي في حديث خص به /البراق نيوز/ ان “أمريكا تأسس لقانون اخر بالمقارنة على تأثيرها السابق عندما كانت تدير العراق عن طريق الحاكم المدني “بريمر” الان هي بحاج للمزيد من الأدوات ومن هذه الأدوات تدخل على شكل قوانين مثل قانون (ماغنيتسكي) الذي يضع بعض الشخصيات على لاحة العقوبات او قانون منع زعزعة استقرار العراق الذي وجد خصيصا حيث يمنح اميركا هامش أكبر لمعاقبة السياسيين الذين لا يوالون أميركا او لا ينصاعون لرغباتها”.

وأضاف “أين كان هذا القانون عندما كانت بعض الدول تمول التنظيمات الإرهابية حينها خرج وزراء خارجيتها وتحدثوا بصراحة عن تمويلهم للمنظمات الإرهابية وقال انها ذهبت بالخطأ ليد داعش الم يكن ذلك تهديدا للعراق وزعزعة امنه”.

وأوضح اللويزي ان “أمريكا تدعي ان هذا القانون جاء استجابة وانسجاما مع اتفاقية الدفاع الاستراتيجي التي كانت تتطلب تدخلها لمساعدة العراق في حربه ضد داعش او أي دولة معادية”، متسائلا ” لماذا لم يكن التدخل حاضرا او إقرار مثل قانون منع زعزعة استقرار العراق عندما دخل الاتراك واستقروا في بعشيقة بطريقة احتلال مباشر؟ أين كانت هذه الاتفاقية ولماذا لم توضع موضع التنفيذ حينها”.

وبين ان “المفارقة الان ان العراق أكثر امن واستقرار من الفترة الماضية واليوم المؤسسة الأمنية استطاعت ان تستعيد عافيتها وتمسك زمام المبادرة والاوضاع جيدة لحد بعيد مقارنة بعام 2013 لذلك نقول ان هذا القانون له علاقة بقضايا داخلية وخارجية للولايات المتحدة”.

 380 total views,  1 views today

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.